أثر أفلام الكرتون على الأطفال هااااااااام جدا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أثر أفلام الكرتون على الأطفال هااااااااام جدا

مُساهمة  maryamita في 9/12/2011, 04:46

جدا
أثر أفلام الكرتون على الأطفال
مع نمو وسائل الإعلام و ازدياد أعداد القنوات الفضائية تنتشر أفلام الكرتون التي تسلب قلوب و عقول الأطفال تارة نحو الخير كأثرٍ إيجابي و تارةً نحو الشر كأثرٍ سلبي .
نعرض مجموعة الآثار السلبية لأفلام الكرتون على الأطفال مع التركيز على الجانب التربوي كي يقوم الأهل بدور الموجه و المرشد في سبيل الحفاظ على نمو أطفالنا بشكل سليم

الدكتور أحمد نتوف



1- تقليد الطفل لما يراه أمامه : صورةً و فكرةً و صوتاً و هذا إيجابي لو كان ما يقدم له حسناً جيداً كله و لكن بعض المسلسلات يشتمل على أفكار خطيرة سلبية لا تلائم بيئتنا العربية مثل مسلسل (توم سوير) الذي يقوي في ذهن الطفل بعض القيم و الأفكار الخاطئة و لعل أخطرها أن (هاك) البطل الثاني يقوي في نفس البطل الأول (توم) كره المدرسة و يحبب إليه فكرة الهروب منها

و لذلك يبتدع بعض المواقف السيئة مع المدرسين فيها و القائمين عليها و الأخطر من ذلك أنه يحرص على الهروب من المنزل و اللجوء إلى الغابة .

و بعضها الآخر يعرض للأطفال قصصاً اجتماعية فيها حب و غرام و إثارة للغرائز في سن مبكرة كما هي الحال في مسلسل (توم و جيري) حيث نرى القطة على أعلى مستوى من الأناقة تتزين برموش طويلة و عيون جذابة جميلة و كعب عالٍ تتمايل لتخطف قلب القط .



2- و من سلبياتها على الصعيد الاجتماعي أنها تكرس في الطفل الغلظة في المشاعر و البلادة في الأحاسيس و هذا ينعكس على الأسرة كلها سلبياً فالأم إذا طلبت من ابنها أمراً و هو يشاهد أفلامه المفضلة تعلم أنه سيتلكأ كثيراً في إجابتها لطلبها و كذلك الحال مع الأب أو الأخوة الكبار .
و المشكلة أن هذه الأفلام صارت تربي الطفل على هداها و قد تسلمت زمام التربية حتى صار دور الوالدين ثانوياً و بعضها يغالظ في التربية فيصور الكذب و الخداع و المراوغة ذكاءً
و مهارةً و خفة .
و في مسلسل (مدينة النخيل) يضرب الابن والده ثم يهجر المنزل لينام عند صديقته أو صديقه (على الطريقة الأمريكية) ثم يعرض ذلك على أنه سلوك اجتماعي مقبول و الأشد من ذلك أن الوالد يسترضي ابنه في نهاية الحلقة و يقدم له ما يريد و يرضخ لمطالبه .




3- و من آثارها الاجتماعية السلبية أنها تولد الإهمال و اللامبالاة عند الأطفال مثال ذلك (علاء الدين) في الفيلم الذي أنتجته شركة ديزني و فيه يصور علاء الدين ابناً لخياط فقير تطلب منه أمه أن يساعدها فيرفض و يفضل اللعب مع أصدقائه في ساحة الحي و حين يموت والده لا يبالي بالأمر فيأتي الساحر و يحتال عليه و يدعي أنه عمه و يأخذه إلى الكهف ليحضر له المصباح السحري .




4- و من آثارها الاجتماعية السلبية أنها تجعل الطفل عدوانياً مهيأً لمعالجة أمور حياته بعنف و عداء كما تجعله منحرفاً عن السلوك الإنساني السوي , يقول الطبيب ستيفن بانا (إذا كان السجن هو جامعة الجريمة فإن التلفاز هو المدرسة الإعدادية لانحراف الأحداث) و تأتي العدوانية بسبب المعارك و الأسلحة المتطورة التي تستخدم فيها الأقنعة المخيفة مما يشيع جواً من القتل و الدماء و الصدام .
و قد حكي أن طفلاً فرنسياً عمره 5 سنوات قتل جاره برصاصة من مسدس أبيه لأنه لم يعطه قطعةً من اللبان و قد ذكر للشرطة أنه تعلم ذلك من أفلام الرسوم المتحركة .




5- و من و من آثارها السلبية أنها في كثير من الأحيان تثير في النفس الغرائز البشرية في وقت مبكر و في إحصاء عن الأفلام التي تعرض على الأطفال عالمياً وجد أنه 29.6% منها يتناول موضوعات جنسية بطريقة مباشرة و غير مباشرة .
27.4% منها يعالج الجريمة و العنف و المعارك و القتال الضاري .
15.00% منها يدور حول الحب بمعناه الشهواني العصري .




6- و من آثارها السلبية أنها تحارب في نفس الطفل الفطرة السليمة إذ تقوم على قطبي الدراما : (الخير و الشر) و من الأفضل تربوياً أن تكون شخصيات الخير جميلة محببة و أن تكون شخصيات الشر قبيحة مكروهة لأن الطفل يربط بين الخير و الجمال و بين الشر و القبح .




7- و من آثارها السلبية أن بعضها يؤثر في مشاعر الأطفال نحو دينهم و يوجه الطفل إلى التسليم ببعض الأفكار المغلوطة ففي مقدمة فيلم (علاء الدين) يبدأ الساحر (في النسخة الأجنبية) بالغناء
و يقول أتيت من أرض بعيدة (الصحراء العربية) التي يقطعون فيها أذنيك إذا لم يعجبهم وجهك إنه مجتمع وحشي و لكنه بيتي .




8- و من آثارها الفكرية السلبية أن بعضها يمجد اليهود و يثير الشفقة عليهم ففي مسلسل (كريستوف كولومبوس) في النسخة الأصلية يصور للأطفال أن الذين عذبوا في محاكم التفتيش هم اليهود
و ليس العرب كما هو ثابت تاريخياً و يصور العرب عملاء للإسبان يتآمرون معهم ضد اليهود
و هذا تشويه مقصود لحقائق التاريخ .
و من آثارها السلبية إدمان الأطفال عليها حتى إنهم لا يقدرون على العيش بدونها و هذا الإدمان هو شكل من أشكال السيطرة الفكرية التي تهيمن على مشاعر و أحاسيس الأطفال الفطرية .


ارجو كل ام تشوف هى سايبة عيالها قدام التلفزيون بيتفرجوا على اية؟؟؟؟
عشان ربنا حايحاسبها
انا ابنى مرتبط جدا بالتوم جيرى وميعرفش غيره لان قناة سبيس توت مش بقعده قدامها غير فى التوم جيرى لان كلها عنف وعراك وضربمش في المود خالص
والتوم جيرى بحاول اقلل عدد الدقايق عشان برده ميدمنهوش

avatar
maryamita

عدد المساهمات : 62
تاريخ التسجيل : 15/06/2011
العمر : 37
الموقع : http://2mars.forummaroc.net/profile?mode=editprofile

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.gmail.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى